"كورونا" يزيد العنف الأسري في كندا30 بالمئة

مشاركة

المخيم | 11:10 صباحاً بتوقيت دمشق --

أعلنت السلطات الكندية، ارتفاع معدلات العنف الأسري في البلاد، بسبب أزمة كورونا.

وقالت وزيرة شؤون المرأة والمساواة بين الجنسين الكندية، مريم منصف، في تصريحات صحفية: "بعض المناطق شهدت ارتفاعا في المعدلات بنسبة 20 إلى 30 بالمئة".

وأضافت أن شرطة يوروك التابعة لمدينة تورونتو سجلت زيادة في معدلات العنف الأسري بنسبة 22 بالمئة منذ تاريخ دخول تدابير العزل المنزلي حيز التنفيذ في 17 مارس/ آذار الماضي.

وأكدت أن هناك العديد من حالات العنف التي لم يتم تسجيلها في سجلات الشرطة.

فيما ارتفعت حصيلة وفيات فيروس كورونا، الإثنين، إلى ألفين و781 إثر تسجيل 452 وفاة جديدة.

وأظهرت معطيات وزارة الصحة الاتحادية، أن إجمالي الإصابات بالفيروس ارتفع إلى 48 ألفا و229، إثر تسجيل 4 آلاف و678 حالة جديدة.

في سياق متصل، أعلن رئيس وزراء مقاطعة كيبيك، فرانسوا ليجول، أن المدارس الابتدائية وبعض المدارس الخاصة بأطفال يعانون من صعوبات في التعلم، ستعيد فتح أبوابها في بعض المناطق الواقعة خارج مركز مدينة مونتريال اعتبارا من 11 مايو/ أيار.

وأضاف أن الثانويات والجامعات والمدارس الأخرى في المقاطعة ستبقى مغلقة حتى نهاية أغسطس/ آب.

من جهة أخرى، شرعت الحكومة المحلية في مقاطعة كولومبيا البريطانية، بإيواء مئات المشردين في الفنادق بشكل مؤقت لحمايتهم من الجائحة.

وقال مدير الأمن العامة بالمقاطعة مايك فارنورث، إن هؤلاء المشردين سيتم نقلهم إلى الفنادق حتى 9 مايو/ أيار المقبل في إطار حالة الطوارئ المعلنة في المقاطعة بسبب كورونا.

وحتى مساء الإثنين، أصاب كورونا أكثر من 3 ملايين و55 ألفا حول العالم، توفي منهم ما يزيد على 211 ألفا، فيما تعافى أكثر من 919 ألفا، وفق موقع "worldometer" المتخصص برصد ضحايا الفيروس.

رابط مختصر:

مشاركة



شاركنا برأيك

اختيارات القرّاء