سلمان العودة.. شكراً

أحمد العقدة | الخميس 24 آذار 2016

مشاركة
سلمان العودة في آخر "سناب" يستمع الى القرآن من طفل سوري مُقعد بصحبة فراس الخطيب

المخيم | 4:24 مساءً بتوقيت دمشق --

منذ ثلاثة أيام، أتابعُ على "سناب شات" كل ماينشرهُ "سلمان العودة" أولاً بأول.. حيثُ جولتهُ التي بدأها على اللاجئين السوريين جنوب تركيا والتي شملت البيوت والمدراس ومراكز طبية وإغاثية، وغيرها.

سناب: سلمان العودة يُصلحُ بين طفلين منخاصمين في مدرسة، ويقول: فأصلحوا بينهما.. كلنا إخوة.

سناب: سلمان العودة يحتفي بطفلة سورية أُعطيت هديةً في المدرسة لأنها لبست الحجاب لأول مرة.

سناب: العودة يستمع إلى أبيات شعر من طفل سوري. ويشيدُ بطلاقته وفصاحته.

سناب: سلمان العودة يستمعُ إلى القرآن من لسان طفلٍ سوري مُقعد. وينصحُ الأصحاء بالصلاة وتلاوة القرآن.

سناب: سلمان العودة يلتقي ثلاثة توائم سوريين، ويسألهم ماذا تريدون أن تكونوا في المستقبل.. أجوبة مؤلمة!.

سناب: رسالة ورقية من طفلة سورية إلى سلمان العودة ماتت عائلتها بقصفٍ روسي .. يقرؤها..يبكي .. ونبكي.

في "السناب" الأخير، يشيدُ "العودة" بلاعب نادي الكرامة السوري "فراس الخطيب" الذي رافقهُ في الرحلة، مشيداً بحسن خُلقهِ، والتعليقات الايجابية التي جاءت عليه بعد نشر الصورة.

ونحنُ أيضاً، نشكرُك "سلمان العودة" على كل ماتفعلهُ للسوريين وقضيتهم. شكراً على كل شيء، ماعلمنا منهُ ومالم نعلم.

 

رابط مختصر:

مشاركة



شاركنا برأيك

اختيارات القرّاء