خيمة ثانية.. حلم أسرة سورية لم يتحقق

| الثلاثاء 29 آب 2017 | 12:0 صباحاً بتوقيت دمشق

مشاركة

أصبح الحصول على خيمة مجهزة (مفروشة) أحد أكبر أحلام السوريين النازحين من ويلات حرب متواصلة منذ أكثر من ست سنوات. أسرة "الخلف" مكونة من 10 أشخاص، هم 8 أطفال والأب والأم، ويعيشون جميعا في خيمة صغيرة، حيث يأكلون ويشربون وينامون.

جاهدا، حاول الأب "محمد الخلف" (42 عاما)، على مدار سنتين، الحصول على خيمة ثانية تحمل بعض العبء عن الخيمة الحالية، لكن حلمه لم يتحقق. أسرة "الخلف" نزحت من ريف حلب الجنوبي (شمال)، وتعيش حاليا في مخيم عشوائي بريف إدلب الشمالي (شمال غرب).

ويعاني المخيم، الذي تسكنه نحو 200 أسرة، من وضع إنساني متردٍ للغاية؛ حيث لم يتلق دعما إغاثيا سوى مرة واحدة منذ تأسيسه قبل عامين، حسب ما أفاد به سكان في المخيم لمراسل الأناضول.

رابط مختصر:



مشاركة



شاركنا برأيك

اختيارات القرّاء