تسليم جثة الطفل حمزة الخطيب.. أحداث في مثل هذا اليوم من ذاكرة سوريا

مشاركة

المخيم | 5:25 مساءً بتوقيت دمشق --

أبرز الأحداث التي وقعت في مثل هذا اليوم 425 مايو/أيار في التاريخ السوري.

٢٥ أيار ١٢٨٣: السلطان قلاوون يطرد الصليبيين من قلعة المرقب. كانت القلعة الواقعة قرب بانياس (محافظة طرطوس اليوم) من أهم معاقل الصليبيين المتبقية في سوريا وكانت تحت سيطرة فرسان الإسبتارية. استسلمت القلعة بعد حصار قصير وسمح قلاوون لحاميتها بالانتقال الآمن إلى طرابلس التي كانت لا تزال تحت سيطرة الفرنجة.


٢٥ أيار ١٩٤٢: وفاة رئيس الحكومة السابق علي رضا الركابي في دمشق. ولد في دمشق عام ١٨٦٨. تعلم في المدرسة الرشيدية العسكرية. تدرّب في المدرسة العسكرية في اسطنبول. عين قائداً للجيش العثماني في القدس ووكيلاً لمتصرف القدس، ثم محافظاً للمدينة المنورة ثم قائداً للجيش العثماني في العراق. انتسب إلى الجمعيات العربية السرية (العهد والعربية الفتاة). عين رئيساً لبلدية دمشق بعد اندلاع الحرب العالمية الأولى عام ١٩١٤. بعد دخول القوات العربية والبريطانية دمشق عيّنه الأمير فيصل حاكماً عسكرياً لها. كان من أبرز وجوه حزب الاستقلال المنادي باستقلال الدولة العربية بعد نهاية الحرب. عين رئيساً لأول حكومة عربية مستقلة بعد أن نودي بفيصل ملكاً على سوريا في آذار عام ١٩٢٠. في أيار تمت إقالته وتشكيل حكومة حربية برئاسة هاشم الأتاسي. بعد الاحتلال الفرنسي لسوريا غادر إلى مصر ثم إلى الحجاز حيث أرسله الشريف حسين إلى شرقي الأردن لمساعدة ابنه الأمير عبد الله في إدارة الإمارة الجديدة الواقعة تحت الانتداب البريطاني. أًصبح رئيساً للحكومة الأردنية في آذار ١٩٢٢. التفاوض على المعاهدة الأردنية-البريطانية. اعتبر مقرباً من السلطات البريطانية. شكّل حزب "أم القرى" منافساً لحزب الاستقلال. اختلف مع الأمير عبد الله واستقال من رئاسة الحكومة قبل أن يتم تكليفه بتشكيل حكومة جديدة عام ١٩٢٤.قدم استقالة الحكومة عام ١٩٢٦ وانتقل للعيش في فلسطين حيث منعه الفرنسيون من العودة إلى سوريا. عاد إلى دمشق وترشح لرئاسة الجمهورية عام ١٩٣٢ إلا أن محمد علي العابد فاز بالمنصب. اعتزل الحياة السياسية وابتعد عن الأضواء حتى وفاته في مثل هذا اليوم عام ١٩٤٢.


٢٥ أيار ١٩٤٨: استقالة وزير الدفاع أحمد الشرباتي بعد احتجاجات على أداء الجيش السوري في حرب فلسطين لا سيما هزيمته أمام الإسرائيليين في سمخ. تسلم منصب وزير الدفاع رئيس الحكومة جميل مردم.

٢٥ أيار ١٩٧٣: انتخابات لمجلس الشعب الأول تستمر يومين وتفوز فيها قوائم الجبهة الوطنية التقدمية، وهو ائتلاف من أحزاب ذات توجه اشتراكي يهيمن عليه حزب البعث الحاكم وتشكل بمبادرة من حافظ الأسد. كانت تلك الانتخابات الأولى من نوعها منذ استيلاء حزب البعث على الحكم عام ١٩٦٣.


٢٥ أيار ٢٠١١: تسليم جثة الطفل حمزة الخطيب البالغ من العمر ١٣ عاماً إلى ذويه وعليها كدمات وجروح ترجح تعرضه للتعذيب، وذلك بعد ٢٦ يوماً من اعتقاله من قبل قوات الأمن السورية في مظاهرة قرب درعا. أدت صور الجثة التي نشرت على الإنترنت إلى صدمة في الشارع السوري. نفت السلطات السورية مسؤوليتها عن مقتل الخطيب ونفت تعرضه للتعذيب.


٢٥ أيار ٢٠١٢: مجزرة في قرية الحولة قرب حمص بعد اقتحامها من قبل قوات الجيش النظامي والميليشيات المؤيدة له. اتهم ناشطو المعارضة قوات النظام بإعدام عشرات المدنيين في القرية بعد قصفها. أعلن تقرير لمراقبي الأمم المتحدة مقتل ١٠٨ شخصاً، بينهم ٣٤ امرأة و٤٩ طفلاً، وخلص التقرير الذي نشر بعد ثلاثة أشهر إلى أن قوات مؤيدة للنظام ارتكبت المجزرة وأن معظم الضحايا أعدموا ميدانياً ولم يسقطوا بالقصف الذي تعرضت له القرية. تعرضت السلطات السورية لانتقادات دولية حادة. في ٢٩ أيار أقدمت عدة دول غربية (الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا وسويسرا وكندا وبلغاريا وهولندا وأستراليا) على طرد سفراء وممثلي سوريا من أراضيها، وتبعت ذلك خطوات مماثلة قامت بها تركيا واليابان. في أول حزيران أصدر مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان قراراً يدين الحكومة السورية ويدعو لفتح تحقيق دولي في المجزرة.


٢٥ أيار ٢٠١٣: الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله يكشف علناً للمرة الأولى عن تدخل ميليشيا حزبه في سوريا إلى جانب قوات النظام.

رابط مختصر:

مشاركة



شاركنا برأيك

اختيارات القرّاء