احصاءات وأرقام في اليوم العالمي للاجئين

مشاركة

المخيم | 4:50 مساءً بتوقيت دمشق --

اعتبارا من عام 2001 بدأت الأمم المتحدة إحياء اليوم العالمي للاجئين يوم 20 يونيو/حزيران من كل عام لتسليط الضوء على أزمات اللجوء التي تعيشها البشرية.
ووافقت منظمة الوحدة الأفريقية على تزامن اليوم العالمي للاجئين مع يوم اللاجئين الأفريقي الذي يحل في اليوم ذاته.

وتشير أحدث معلومات المفوضية العليا لشؤون اللاجئين إلى أن أكثر من نصف لاجئي العالم يعيشون في آسيا و28% منهم في أفريقيا. وتفيد المفوضية بوجود65،3 مليون من اللاجئين والنازحين داخليا في 26 بلدا . كما أن ظروفهم المعيشية تتفاوت حيث يعيش بعضهم في مخيمات ومراكز ثابتة في حين يقيم آخرون في مراكز مؤقتة ويعيش البعض الآخر في العراء.

وبلغ عدد اللاجئين المشمولين برعاية المفوضية منذ مطلع عام 2014 ما يقدر بـ10.4 ملايين، بالإضافة إلى 4،8 ملايين لاجئ فلسطيني موزعين على 60 مخيما ترعاها وكالة غوث وتشغيل اللاحئين الفلسطينيين(أونروا) التي أنشئت عام 1949 لرعاية الفلسطينيين الذين أجبروا على مغادرة وطنهم.

وامتدت أزمة اللجوء والنزوح إلى بلدان عربية أخرى في سياق الثورات التي شهدتها كل من ليبيا واليمن وسوريا منذ عام 2011، إلى جانب موجات نزوح ولجوء يشهدها العراق منذ عام 2003. وتقدر المفوضية عدد اللاجئين السوريين حاليا بثلاثة ملايين إلى جانب 6،5 مليون نازح داخليا وهو ما يمثل ثلث عدد السكان.

 

مشاركة



شاركنا برأيك

اختيارات القرّاء