أحداث في مثل هذا اليوم 14 حزيران من تاريخ سوريا

مشاركة

المخيم | 9:20 مساءً بتوقيت دمشق --

أبرز الأحداث التي وقعت في مثل هذا اليوم ١4 حزيران/يونيو في التاريخ السوري.


١٤ حزيران ٢٠٠٨: وفاة الفنانة السورية مها الصالح. ولدت في جبلة عام ١٩٤٥. بدأت مسيرتها الفنية في فرقة الفنون الدرامية التابعة للتلفزيون عام ١٩٦٣ ثم عملت في المسرح القومي وشاركت في العديد من المسلسلات التلفزيونية.

١٤ حزيران ٢٠٠٠: وزيرة الخارجية الأميركية مادلين أولبرايت تجتمع ببشار الأسد في دمشق عقب جنازة حافظ الأسد وتقول أنه متحمس لجهود السلام في الشرق الأوسط. اعتبرت زيارة أولبرايت وتصريحاتها إشارة إلى مباركة الولايات المتحدة لانتقال السلطة في سوريا.

١٤ حزيران ١٩٧٦: النقيب الطيار في سلاح الجو السوري محمود مصلح ياسين ينشق إلى العراق بطائرة ميغ-٢٣ بعد رفضه المشاركة في الحرب ضد المنظمات الفلسطينية في لبنان.

١٤ حزيران ١٩٧١: أغلقت سوريا الحدود مع الأردن احتجاجاً على عمليات عسكرية للجيش الأردني ضد المنظمات الفلسطينية. بلغ التوتر ذروته في ١١ آب حين جرت اشتباكات محدودة بين الجيشين السوري والأردني.

١٤ حزيران ١٩٦٧: في أول خطاب له منذ وقف إطلاق النار واحتلال الجولان، الرئيس السوري نور الدين الأتاسي يتهم الولايات المتحدة وبريطانيا بتخطيط وتنفيذ كل مراحل العدوان الإسرائيلي، ويقول أن هدف العرب لا يزال تحرير فلسطين بشكل كامل.

١٤ حزيران ١٩٥٦: تشكيل حكومة جديدة برئاسة صبري العسلي خلفاً لسعيد الغزي. أطلق على هذه الحكومة اسم حكومة التجمع القومي وضمت ممثلين عن الحزب الوطني وحزب البعث وحزب الشعب والكتلة الديمقراطية (برئاسة خالد العظم) والكتلة الدستورية (برئاسة منير العجلاني). ضمت الحكومة صبري العسلي (الوطني) رئيساً للوزراء ووزيراً للمالية، محمد العايش (الديمقراطية) وزيراً للدولة، عبد الباقي نظام الدين (الديمقراطية) وزيراً للصحة، أحمد قنبر (الشعب) وزيراً للداخلية، عبد الوهاب حومد (الشعب) وزيراً للتربية، رشاد جبري (الشعب) وزيراً للزراعة، مجد الدين الجابري (الوطني) وزيراً للأشغال العامة، مصطفى الزرقا (الدستورية) وزيراً للعدل، صلاح الدين البيطار (البعث) وزيراً للخارجية، خليل كلاس (البعث) وزيراً للاقتصاد، وعبد الحسيب أرسلان (الدستورية) وزيراً للدفاع. تم تعديل هذه الوزارة في أواخر ١٩٥٦ ليصبح خالد العظم (الديمقراطية) وزيراً للدولة ووزيراً للدفاع، حامد خوجة (الديمقراطية) وزيراً للزراعة، هاني السباعي (مستقل) وزيراً للتربية، فاخر الكيالي (الوطني) وزيراً للأشغال العامة، مأمون الكزبري (مستقل) وزيراً للعدل والشؤون الاجتماعية والعمل، أسعد محاسن (مستقل) للمالية، أسعد هارون (الوطني) للصحة، وصالح عقيل (الديمقراطية) وزيراً للدولة. بقي صبري العسلي رئيساً للحكومة حتى قيام الوحدة بين سوريا ومصر في شباط ١٩٥٨.

١٤ حزيران ١٨٣٢: الجيش المصري بقيادة ابراهيم باشا يحتل دمشق. بنهاية الحرب الأولى بين محمد علي حاكم مصر والعثمانيين، كانت بلاد الشام بكاملها قد أصبحت بأيدي محمد علي واعترفت الدولة العثمانية بذلك في معاهدة كوتاهية في أيار ١٨٣٣. في ١٨٣٩ اندلعت الحرب بين الطرفين مجدداً وكادت الدولة العثمانية أن تهزم لولا تدخل القوى الغربية لا سيما بريطانيا التي احتلت عكا وبيروت وأجبرت محمد علي على التنازل عن حكم سوريا والانسحاب منها عام ١٨٤١ مقابل اعتراف العثمانيين بسلطته في مصر وحق سلالته في حكمها وراثياً.

١٤ حزيران ١٨٠٠: تم اغتيال الجنرال كليبر قائد القوات الفرنسية في مصر على يد سليمان الحلبي، الطالب السوري الكردي في جامعة الأزهر. ولد سليمان الحلبي في عفرين شمال حلب عام ١٧٧٧. في عام ١٧٩٧ انتقل إلى مصر لدراسة العلوم الدينية في جامعة الأزهر. اغتال الحلبي كليبر طعناً بسكين، فاعتقله الفرنسيون وحكموا عليه بالإعدام بالخازوق. نقلت جمجمته إلى متحف الإنسان في باريس حيث لا تزال معروضة على أنها جمجمة "مجرم".

 

*هذه المادة هي خدمة يومية من صحيفة المخيم ننشر خلالها أبرز الأحداث التي وقعت في مثل هذا اليوم في التاريخ السوري من صفحة ذاكرة سوريا.

 

رابط مختصر:

مشاركة



شاركنا برأيك

اختيارات القرّاء