رأي المخيّم


لا يا لبنان.. ما هكذا الأخوّة!

بل مئة عام، شرق المتوسط، كنّا جميعاً من أهل الشام. الآن هناك الأردني والفلسطيني والسوري واللبناني. استطاع "سايكس بيكو وبلفور" أن يكونوا أقوى من أي رابط بيننا؛ لا الدين استطاع إعادة لحمة "خير أمة أخرجت للناس" ولا المد اليساري أو القومي استطاع أن يحمينا ويطورنا؛ ولا التاريخ أو اللغة أو الآمال أو..
اختيارات القرّاء

آخر ما نُشر